الرئيسية / منوعات / عليك بهذه الأطعمة لتجنب نقص “فيتامين د”

عليك بهذه الأطعمة لتجنب نقص “فيتامين د”

أڤيجنا نيوز – متابعات:
يؤدي فيتامين “د” أو فيتامين “أشعة الشمس” دوراً كبيراً في المحافظة على صحة العظام، لأنه يساعد على إمتصاص الكالسيوم.

فيتامين “د” هو أحد العناصر الغذائية الأساسية المعروفة بتأثيراتها القوية على أجسامنا، حيث يلعب فيتامين “د” دورا حيويا في تنظيم وإمتصاص المعادن المهمة مثل الكالسيوم والمغنيسيوم والفوسفات في الجسم.

علاوة على ذلك، يعد هذا الفيتامين أكثر أهمية لتعزيز جهاز المناعة ومن المعروف أنه يسهل نمو وتطور العظام والأسنان، فضلاً عن تحسين المقاومة ضد أمراض نمط الحياة المختلفة مثل مرض السكري.

ويمكن أن يؤدي نقص فيتامين د في الجسم إلى عظام ناعمة وهشة، وآلام مستمرة في المفاصل أو الظهر، وآلام في العضلات وما إلى ذلك، وفي بعض الحالات، قد يتفاقم الوضع وقد يزيد من خطر الإصابة بأمراض مثل هشاشة العظام والكساح والتهاب المفاصل.

وتنتج أجسامنا الفيتامين “د” بشكل طبيعي عندما نتعرض لأشعة الشمس، بالإضافة إلى بعض الأطعمة التي نتناولها والتي تحتوي عليه بشكل طبيعي.

حيث يعد ضوء الشمس أحد أفضل المصادر الطبيعية لفيتامين “د” ومع ذلك، فإن معظمنا ملتزم بوظائفه الداخلية ولا يتعرض كثيرا لأشعة الشمس؛ وبالتالي، فإن الجرعة اليومية الموصى بها من فيتامين “د” تنخفض إلى مستوى كبير.

هناك العديد من علامات وأعراض نقص فيتامين “د” يجب على المرء أن يراقب هذه العلامات والأعراض.

6 علامات وأعراض نقص فيتامين “د”

إذا كنت تشعر في كثير من الأحيان بالتعب وإستنزاف الطاقة، أو لديك شعور عام بأنك لست على ما يرام، فيجب عليك فحص مستويات فيتامين “د” لديك.

لكن بينما يمكننا الحصول على فيتامين “د” من أشعة الشمس، هناك بعض الأطعمة التي يقال إنها غنية فيتامين “د”.

وبحسب موقع “ndtv” فيما يلي قائمة بالأطعمة الصحية الغنية بفيتامين “د” والتي يمكنك إضافتها إلى نظامك الغذائي:

1) حليب البقر

العديد من خبراء الصحة وأخصائيي التغذية يقترح تضمين كوب واحد من حليب البقر في النظام الغذائي اليومي، والذي سيوفر 20٪ من احتياجاتك اليومية من فيتامين د.

يعتبر حليب البقر مصدرا رائعا لفيتامين “د” والكالسيوم.

تأكد من شرب الحليب كامل الدسم لأنه يحتوي على الحد الأقصى من فيتامين “د”، ووفقا لكتاب الأغذية العلاجية: “إستخدم الحليب كامل الدسم، فهو يحتوي على 4% فقط من الدهون، وأخرج الدهون منه، كما يتم تقليل فيتامين A وD وE وK القابل للذوبان في الدهون”.

2) عصير البرتقال

يحتوي عصير البرتقال على كمية جيدة من فيتامين “د” وفيتامين ج، كما أنه أحد أفضل عصائر الفاكهة، التي تزخر بالعديد من الخصائص المفيدة للصحة.

إن تناول كوب من عصير البرتقال الطازج في وجبة الإفطار هو أفضل طريقة لبدء صباحك، ومع ذلك، إختر دائما عصير البرتقال الطازج وتجنب شراء عصائر البرتقال التي يتم شراؤها من المتجر.

3) دقيق الشوفان

تماما مثل معظم الحبوب الكاملة، يعد دقيق الشوفان أيضا مصدرا ممتازا لفيتامين “د”، وبخلاف ذلك، فإن الشوفان مليء بالمعادن الأساسية والفيتامينات والكربوهيدرات المعقدة، والتي يحتاجها جسمنا للبقاء بصحة جيدة ولياقة بدنية.

4) الفطر

بما أن الفطر ينمو في ضوء الشمس، فهو غني جدا بفيتامين “د” بخلاف ذلك، الفطر غني بفيتامينات B1، B2، B5، والمعادن مثل النحاس أيضا، ولكن ليس كل أنواع الفطر تحتوي على نفس الكمية من فيتامين “د”، فهي تختلف حسب النوع والصنف.

من الأفضل دائما إختيار الفطر المجفف في ضوء الشمس الطبيعي، إذا لم تتمكن من العثور على الفطر المجفف، يمكنك أيضا تعريضه للشمس لزيادة محتواه من فيتامين “د”.

5) الزبادي

الزبادي غني بالبروتينات، كما أنه مدعم بفيتامين “د” ويحتوي على حوالي 5 وحدة دولية لكل 8 أونصات، وفقا لبيانات التغذية الصادرة عن وزارة الزراعة الأمريكية.

ومع ذلك، تأكد من قراءة الملصق قبل شراء الزبادي لأن معظم هذه الإصدارات المدعمة من الزبادي بنكهة، مما يعني أن محتواها من السكر مرتفع جدا، لذلك من الأفضل تجنب عبوات الزبادي التي يتم شراؤها من المتجر وتحضير الزبادي في المنزل.

6) صفار البيض

يعد صفار البيض مصدرا غنيا آخر لفيتامين “د”، وقد يحتوي الصفار على سعرات حرارية إضافية ودهون ولكنه يحتوي أيضا على جميع العناصر الغذائية الأساسية، بما في ذلك البروتين والكربوهيدرات الجيدة.

تأكد من أنك لا تأكل أكثر من صفار بيضة واحدة في اليوم الواحد، قم بإعداد عجة وأضف إليها بعض الخضار لتعزيز النكهة والقيمة الغذائية.

7) الأسماك الدهنية

في نظامك الغذائي قم بتضمين المزيد من الأسماك مثل الرنجة والماكريل والسلمون والتونة لأنها مصادر ممتازة لفيتامين “د”.

تعتبر الرنجة والسلمون مصادر ممتازة لفيتامين “د” وبخلاف توفير فيتامين “د”، فهي غنية أيضا بالمواد المغذية مثل الكالسيوم والبروتين والكالسيوم والفوسفور.

ختاما.. إن أفضل طريقة للحصول على جرعتك اليومية من فيتامين “د” هي قضاء بعض الوقت في الشمس، ومع ذلك، فإن قضاء الوقت تحت الشمس قد يكون أو لا يكون كافيا لزيادة محتوى فيتامين “د”، يعد تناول هذه الأطعمة التي تحتوي على فيتامين “د” طريقة رائعة لزيادة هذه العناصر الغذائية في الجسم.

صوت بيروت إنترناشونال

شاهد أيضاً

تعرف على أسباب الصداع المصاحب للسعال؟

أڤيجنا نيوز – متابعات: يعرف الصداع بأنه ألم في أي منطقة من مناطق الرأس، وقد …

تعرف على الفوائد الصحية للفلفل الأصفر

أڤيجنا نيوز – متابعات: الفلفل الأصفر.. المعروف أيضا باسم الفليفلة الصفراء أو الفلفل الحلو، يحتوي …

أطعمة ومشروبات لا يجب تناولها على معدة فارغة

أڤيجنا نيوز – متابعات: إضطرابات الجهاز الهضمي، والغثيان، والقيء، والإسهال، هذا ما يمكن أن يسببه …